أوراق الرجل المنسي

أوراق الرجل المنسي

أمين الميسري

سيرحلُ عمّا قريبْ

لاريب في ذلك

سيترك كلَّ أوراقه

بين السماء

والأرض

كلُّ أوراقه الّتي أعدّها منذ أمدٍ بعيد

سترمى هنا وهناك

سيغادرُ نوارسَه

وعالمه الخرافي

وكلَّ أمتعته التي أتعبته كثيراً

سيغادرها

سيغادرُ كلّ الكائناتِ والطّفيليات العالقة

في وجه أبيه الطّيّب

وحلمكَ القديم

أوراقكَ ستطيرُ في الهواء

وقد تعلقُ في عمود الكهرباءْ

لكنّ الطّالعَ سيقرأُ بعضها

(هذا أنا رجلٌ منسيٌّ، أصبحتُ نسياً منسياً، يغادر حياة الدنيا

إلى حياة الآخرة مذ رأى رؤيا غريبة، لا يعرف كنهها.. ترك أوراقه

تطير في السماء. لا ترمها، ستصاب بالجنون).

سيترك هذه المكتبة

التي أدمن البكاء عليها

هل سيغادر(المقابسات)؟ (1)

و(الهوامل والشوامل)؟(2)

وبخلاء الجاحظ؟

نازحٌ في غربة السماءِ

والأرض

وشوارعِ الرفاق المهترئة

نازحٌ في جهويّتهم

ومناطقيّتهم

جاءوا بخرائبهم

وعفونتهم

تلك سلالتهم

ومنطقهم القدر

جحافل من القتلة والمرتزقة

نازحٌ إلى أرض الله

لستُ منسيّاً

إنّي هنا بقرب أعشابه

ورياضه

وروائح مسكه

لستُ منسيّاً

أنا هنا

وتلك أوراقي

تنام صعيداً طيّبا

سيحمل أوراقه لوحده

لن يترك هؤلاء الغرباء في مدينته

سيأتي يوم..

ستغادر كلّ هذه الكائنات المهجّنة

ستعود إليه أوراقه

بيضاءَ.. نقيّةً

سيحملها إلى كل الفقراء

والبسطاءْ

وستنام الأرضُ

في يومٍ ما.

هوامش:

(1) كتاب لأبي حيان التوحيدي

(2) كتاب مشترك لأبي حيان التوحيدي ومسكويه.

شـــارك الخبر علي منصات التواصل

Share on facebook
Share on twitter
Share on email
Share on twitter
Share on whatsapp

صحيفة فــــسانيا

صحيفة أسبوعية شاملة - منبع الصحافة الحرة

شاركنا بتعليقك على الخبر :