نتفائلوا بالنصر

نتفائلوا بالنصر

عادل الجبراني

بالرغم مهزومين، في هالعصر

نتفائلوا بالنصر

ولابد بعد العسر يأتي اليسر

لا بد يأتي نصرنا الموعود

ما دام ديما كفوفنا ممدودة

لله ربي خالقي المعبود

كيف ما وعدنا تتم كل وعوده

غير التفاؤل في البشر مفقود

و ياسر قيم في عصرنا مفقودة

والظلم عشش في القلوب السود

تقولش خطط امبرمجة مقصودة

من عند مستعمر علينا حقود

في مثل ما حقدوا علينا جدوده

التاريخ يشهد والكتب شهود

بالي الطغاة أيامهم معدودة

كيف ما انتقم الله من نمرود

بعثتله باعوضة تنخره كي الدودة

وكيفما وهب موسى عصى من عود

بيها هزم فرعون، غرقوا جنوده

وجالوت كيف هزمه النبي داوود

بحجرة جعل جهامته ممدودة

و كيف ما انتقم الله من ثامود

ونجى النبي صالح وتم وعوده

و (زكريا) ربي بشره بمولود

رغم الموانع ثابتة ومعدودة

و جعل  عبد الله بن مسعود

رمز التحدي   رغم رقة عوده

  قادر  الله  يزيل  كل  حدود

ال بين الدول المسلمة موجودة

وقادر يرجع مجدنا المعهود

وصولاتنا وجولاتنا المعهودة

 ويرجع صلاح الدين فينا يقود

يفتح جميع أبوابنا المسدودة

يرجع صلاح الدين

وتعود فلسطين، فلسطين

كيف ما وعد الله بالتمكين

بجيوش م لرباط حتى لمصر

ومن ليبيا للشام للبحرين

للقدس نبنوا بالسواعد جسر

بالرغم مهزومين في هالعصر

نتفائلوا بالنصر

ولابد بعد العسر يأتي اليسر

شـــارك الخبر علي منصات التواصل

Share on facebook
Share on twitter
Share on email
Share on twitter
Share on whatsapp

صحيفة فــــسانيا

صحيفة أسبوعية شاملة - منبع الصحافة الحرة

شاركنا بتعليقك على الخبر :